الاثنين، 18 سبتمبر، 2017

الرئيس “السيسي” يدعو منظمات الأعمال الأمريكية زيادة استثماراتها بمصر

القاهرة – أ.ق.ت - فادى لبيب : أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقاءه بغرفة التجارة الأمريكية ومجلس الأعمال المصري الأمريكي، والذى شارك فيه عدد من قيادات كبري الشركات الأمريكية عن تقديره للدور الذي تقوم به كل من “الغرفة” و”المجلس” في دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والولايات المتحدة...
على هامش هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك ، معرباً عن حرصه على الالتقاء بشكل دوري مع أعضاء الغرفة، سواء خلال زياراته إلى الولايات المتحدة أو بالقاهرة، إيماناً بأهمية التواصل المباشر مع ممثلي القطاع الخاص الأمريكي لاطلاعهم عن قرب على التطورات الجارية في مصر، ولاسيما على صعيد الاقتصاد، والذي شهد تغيرات إيجابية في إطار إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تتخذها الحكومة .. وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أكد على أهمية العلاقات الاقتصادية بإعتبارها ركيزة هامة للعلاقات الاستراتيجية التي تربط بين البلدين، وتطلع مصر لتعزيزها، مشيراً إلى أهمية الدفع قدماً بجهود إبرام اتفاقية تجارة حرة بين البلدين بالنظر إلى ما ستحققه من زيادة ملحوظة فى التبادل التجاري. كما أشار سيادته إلى أهمية دور القطاع الخاص في دعم التعاون الاقتصادي من خلال زيادة الاستثمارات ونقل المعرفة والخبرات وتعزيز التبادل التجاري بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين .
كما استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال القاءه إجراءات الإصلاح الاقتصادي، وما نتج عنها من استقرار فى سوق النقد الأجنبي وزيادة ملحوظة فى الاحتياطي منه، فضلاً عن التدابير الجاري اتخاذها لإصلاح منظومة الدعم وتحسين بيئة الاستثمار وتشجيعه ، مؤكداً خلال اللقاء على إجراء الإصلاح الاقتصادي بالتوازي مع التوسع فى شبكات وبرامج الحماية الإجتماعية بما يُمكّن محدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجاً من مواجهة تداعيات القرارات الاقتصادية ، وتطرق الرئيس أيضاً إلى المشروعات القومية الجاري تنفيذها، وعلى رأسها مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، بالإضافة إلى العاصمة والمدن الجديدة الجاري إنشاؤها فى أنحاء مختلفة على مستوي لجمهورية، معرباً عن تطلع مصر لزيادة حجم الاستثمارات الأمريكية في مصر خلال الفترة القادمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق